الرئيسية > سياسة > توطئة.. في السياسة

توطئة.. في السياسة

….

..

.

تتوه الكلمات في فوضى العالم الذي لا يعرف السكينة…

هكذا هي الحياة، حركة مستمرة..

والسياسة هي بشكل ما ما تستنبطه الحياة من حيل ومهارات من خلال الخبرات السابقة.. لتبقى تقاوم الصيرورة الوجودية….  وتعرف عالمياً (فن الممكن).

هكذا قال لسان العرب وأجاد بتعريف الكلمة بذاتها:

(ساس) الخيل: روضها.

يبقى الفارق بين السياسة (عند العرب) وسياسة الحاضر، أي العالم المصاغ حالياً بالأقلام الغربية (الأمريكية غالباً) هو أن السياسة كانت باتجاه الآخر (الخيل، الحيوان).. لا ضد الحياة ذاتها.

يبدو أن العرب، مثل الكثير من الأقوام والحضارات الشرقية.. مثاليون في الصميم.

أليست (أسطورة آدم) من أقدم أساطيرهم.. (آدم: من الإدامة، رمز الأرض)؟

أسطورة آدم، التي أشارت صراحة إلى التقارب الإنساني بين البشر بغض النظر عن أعراقهم، وبقية صفاتهم الظاهرة..

وأليس هذا ما قاله القرآن العربي (الكتاب المقدس عند المسلمين):

(يا آيها الناس إنّا خلقناكم من شعوباً وقبائلاً لتعارفوا، إن أكرمكم عند الله أتقاكم)؟

بلى! إنها ذات النظرة.

إن لهذا الفارق الكبير في فهم السياسة، سبب مساعد لما أصاب الأمة العربية من انكسارات وهزائم متلاحقة…

فالبراءة سمة للعرب (وسياسييهم)  في عالم الكبار الحالي.

وهذا ما فتح المجال لأزلام (رجال خرعين) كثيرين ملأوا مقاعد السياسة العربية، محاولين التشبه بالمثال الغربي القبيح بالنسبة للعرب ذاتهم.

Advertisements
  1. لا توجد تعليقات حتى الأن.
  1. No trackbacks yet.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: