الرئيسية > الشعر العربي > قصيدة الطيف الزائر

قصيدة الطيف الزائر

من درر الشعر العربي..

((المعاصر)) – 1

قصيدة غزلية  من النخب الأول و هي قصيدة ( الطّيْـفُ الزَّائِـر ) للشاعر السوري عبد الجليل عليان (عبد الجليل عليان العبد) و هو من شعراء مدينة منبج في شمال سوريا و التي تدعى بمدينة الشعراء لكثرة ما احتضنت من شعراء مبدعين عبر تاريخها..

عبد الجليل عليان من مواليد 1966 منبج سورية … 

 و هو شاعر و خطاط في اللغة العربية من الدرجة الممتازة.

و له مشاركات في معارض عالمية كثيرة في الخط العربي…

حالياً مقيم في الامارات..

يروي الشاعر قصة هذه القصيدة في إحدى مقابلاته…. حيث كثر اتصالات من إحدى المعجبات بديوانه (ثورة الحب الصامت) والتي كانت تسأل كثيراً، في حين كان يجيبها إجابات مقتضبة بسيطة، وينتهي الأمر… وكان قد لاحظ أنها تتصل بوقت محدد أسبوعياً… لكنها انقطعت عن الاتصال، وتركت على حد قوله (.. فراغاً في الفضاء ، تحول مع الوقت إلى الطيف الزائر …))

الطّيْـفُ الزَّائِـر

هُزِّي ، إليكِ ، عَواطـفي ، ومَشاعري…………………..

إنْ كُنتِ لا تَـدْرينَ , حُبَّ الشَّـاعرِ……………………

يا رَبَّـةَ الإلهـامِ ، قدْ عَصَفَ الهوى………………………

بالمُستَجيرِ ، مِنَ الهجـيرِ ، بهـاجِرِ……………………

قيسٌ أنا ، ليلايَ ، أبحثُ ، عَنكِ ، في……………………

كـلِّ الدِّيـارِ ، بكلِّ طَرْفٍ ، حائـرِ……………………..

و أكـادُ ألمَحُ طَيْفَـكِ ، السَّاري ، إذا…………………….

ما لاحَ بَدْرُ الدّاجيـاتِ ، لنَـاظِري………………………

و أمُدُّ كـفّي ، لِلّقـاءِ ، فلا أرى………………………….

إلا يـدي الأُخرى ، تَلُـمُّ ، خَواطِري…………………….

مازِلْتِ لحناً ، في القصيـدةِ ، ساحراً……………………..

يُغْري القصيدَ ، بكُلِّ لحْنٍ .. سـاحِرِ…………………….

أُغرُودةً هَتَكَتْ حِجابَ الغـيبِ ، عِنْـ…………………….

ـدي ما سَمِعْتُ مثيـلها ، مِنْ طـائرِ………………………..

ما أبدَعَ النّغمـاتِ حينَ تَشُفُّ ، عن……………………..

بَـوْحِ المواجِدِ ، بـالحديثِ الآسـرِ……………………….

وفراشةٍ ، حامَتْ ، على زَهْرِ الهَوَى……………………

أوْ نَحْلَةٍ ، حَطَّتْ ، بِروْضٍ ، زاهِـرِ……………………….

هامَت بهِ ، حَيْرى ، وهامَ بحُسْـنِها……………………..

يالَلْفُـتُونِ ، على الفُـتُونِ ، النَّـادرِ…………………………

غَزَلٌ ، رقيقٌ ، وارتعـاشُ جَوانحٍ……………………….

وهَسيسُ أقـراطٍ ، وهَمْسُ مَشـاعرِ………………………..

فهي الأثـيرةُ ، في خيَالاتِ الـهَوى……………………..

وهـو الْمُحَكَّمُ ، بالخيـالِ ، الطَّافـرِ……………………….

أمْسى يُؤرِّقُني ، و يُقلِقُ مَضجَـعي……………………..

و يَرُدُّني ، مِنْ خاطِـرٍ ، لخَوَاطـرِ……………………..

أغْـلَيْـتُهُ ، عِنْـدي ، و أعلَمُ أنَّهُ………………………….

طَيْـفٌ ، و لَيْسَ الطَّيفُ ، مِثْلَ الزَّائرِ…………………..

يا طَيفُ ، هَـلاّ مَـرَّةً ، واعَدْتني………………………..

عِندَ الأَصيلِ ، عَلى بِسَـاطٍ ، ناضِـرِ……………………

وَ مَلأتَ أطرافَ الجنَـائِنِ ، بَهْـجةً……………………..

وقَرأتَ ، في عَيْـنَيَّ ، حُزْنَ الشَّـاعرِ……………………

فَرَدَدْتني طِفْـلاً ، يُنـاغي ، وردةً…………………………

و رَسمْتَ ، لي ، أُخْرى ، بلَوْنٍ آخَرِ…………………….

و كَتبْتَ حَرفـاً ، ثُمَّ آخَرَ ، جَنْـبَهُ………………………….

وتركتَ عِطركَ ، فـاغماً ، بدفـاترِي……………………..

وتركتـني ذكرى ، على طـلل الهوى……………………..

أو عشتَ مسكاً , في مـدادِ محـابري……………………..

فـإذا كتبتُ , فأنْـتَ سِحْرُ قصـائدي……………………….

وإذا غفوتُ , فأنْـتَ مِلْءُ محـاجري…………………….

 …….الشاعر عبد الجليل عليان.

Advertisements
  1. أيهم سليمان
    24/10/2011 عند 12:11 م

    وهذا رابط لإحدى مدونات الشاعر عبد الجليل…في مدونات مكتوب..
    http://olayyane.maktoobblog.com/

  2. 27/10/2011 عند 9:24 ص

    خط الأبيات غير واضح.

  3. 27/10/2011 عند 11:37 م

    الحق معك…
    اعذرني، ربما بسبب النسخ واللصق..

  4. 08/11/2011 عند 5:48 م

    سلامات أخي أيهم
    أتمنى عليكم إعادة تحرير النص
    وشكرا مقدما

  1. No trackbacks yet.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: